فيروس كورونا.. المغرب يغلق بوابته الوحيدة نحو إفريقيا

متابعة

أغلقت السلطات المغربية آخر ممر حدودي كان مفتوحا بعد أن استثنته حزمة التدابير الوقائية لحماية المملكة من انتشار فيروس كورونا، حيث قامت، أمس الأربعاء، بإغلاق معبر “الكركرات” الذي يربط المغرب بموريتانيا.

المعبر البري الوحيد الذي يربط المغرب بإفريقيا، تقرر إغلاقه إثر تعرضه لضغط غير مسبوق من المواطنين القادمين من الدول الأوروبية الموبوءة مثل فرنسا، إسبانيا وإيطاليا، حيث علموا أنه مفتوح أمام العابرين فقاموا بالسفر عبر رحلة طويلة تمر من جزر الكناري إلى موريتانيا.

ويقوم العالقون في أوروبا بعد أن قرر المغرب وقف جميع الرحلات البرية والبحرية مع دول العالم، بالتوجه عبر رحلة جوية إلى جزر الكناري وهي أيضا تسجل حالات إصابة ثم رحلة جوية ثانية إلى موريتانيا ومن هناك تبدأ الرحلة البرية صوب الحدود المغربية.

وكانت السلطات في الأيام الماضية قد قررت الابقاء على المعبر مفتوحا، غير أنها وبعد أن سجلت ارتفاعا في عدد الوافدين من دول أوروبية، بدأت تحولهم إلى حجر صحي في منطقة بير كندوز في صحراء المغرب.

لكن تضاعف أعداد الراغبين في الدخول إلى التراب الوطني، دفع السلطات إلى الاسراع بإغلاقه حيث تقرر منع جميع الوافدين من جميع الجنسيات ووقف كل وسائل النقل وكذلك وشاحنات نقل المنتوجات الفلاحية والبضائع والسلع.

مقالات ذات صلة

جريدة طنجة تواصل صدورها بصيغة PDF

انسجاما مع البلاغ الصادر عن وزارة الثقافة والشباب والرياضة ببلادنا،

نخبر جميع القراء أن جريدة طنجة ستواصل صدورها، وذلك عبر النسخة الكاملة بصيغة PDF للقراءة والتحميل.
ويمكن للقراء  الولوج إليها من خلال الموقع التالي:

www.lejournaldetanger.com

ويأتي هذا الإجراء إعمالا للمسؤولية المهنية والأخلاقية، في الإجراءات الاحترازية بالحد من انتشار فيروس "كورونا".

لنقرأ من بيوتنا، لنحاصر "كورونا"